منتديات البيضاء العلمية منتديات البيضاء العلمية
آخر 10 مشاركات
(عقيدة التوحيد للشيخ الفوزان ) مالم يتحقق التوحيد فلا فائدة في بقية الأعمال مهما كثرت (الكاتـب : أبو إكرام وليد فتحون - )           »          [ صوتية ] :التّحذير من اتِّباع الهَوَى ....الشيخ :عبد الخالق ماضي (الكاتـب : أبو إكرام وليد فتحون - )           »          تزويد المُضحِّي بحكم أخذ الـمُضحَّـى عنهم من أولاد ونساء من شعورهم وأظفارهم وأبشارهم/ (الكاتـب : ياسين بن حميد الجزائري - )           »          كلمات في التّقوى (الكاتـب : عماد بن عمار علي - )           »          [ صوتي / مفرغ ] : الرد على شبهة أن حكم الإخوان خير من العلمانيين .. ( محمد بن هادي ) (الكاتـب : أبو حفص عبد الرحمن بن أبي القاسم - آخر مشاركة : أبو الحسن محمد بن حسن الشرقاوي - )           »          [ ما جاء في لزوم الجماعة ]سنن الترمذي (الكاتـب : أبو عبادة محمد العويتي - )           »          (صوتي/مفرغ)توجيهات أثرية في الارتقاء بالدعوة السلفية - الشيخ عبد الله البخاري (الكاتـب : أبو ميّار إيهاب الفلّاح - )           »          الذي يقول بأن الرد على أهل البدع مضيعة للوقت هذا هو الضائع - الشيخ صالح الفوزان (الكاتـب : أبو أوس فلاح الموصلي - )           »          المسألة الزنبورية (الكاتـب : أبو الحسن عمران محمد السليماني - )           »          (( أنصح أبنائي من السلفيين أن لايتسرعوا في الهجر...)) العلامة عبيد الجابري. (الكاتـب : ياسين بن حميد الجزائري - )


العودة   منتديات البيضاء العلمية > :: الـمـــنابـــر الـعـلـمـيـــة :: > الــردود الــعــلـمــيــة

لتشغيل الإذاعة إضغط على زر التشغيل

تحميل فلاش بلاير to من أجل تشغيل الإذاعة.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-Apr-2010, 01:42 PM
أبو الفداء مصطفى السلفي أبو الفداء مصطفى السلفي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
المشاركات: 117
افتراضي محمد حسان يهون من التحذير من شرك القبور

الحمد لله، وصلى الله وسلم على نبيه ومصطفاه، وآله وصحبه ومن والاه واتبع هداه وبعد:
فهذا مقطع من شريط (مقومات الداعية الناجح) للداهية محمد حسان عامله الله بما يستحق
حيث إن هذا الشريط كان عبارة عن محاضرة له في إحدى الدول المستضيفة له، وكان يجلس أمامه عدد كثير من دعاة ذلك البلد.
وفي المحاضرة يقرر لهم من خلال خبرته الواسعة في مجال الدعوة !! بعض الأمور والوسائل والإرشادات التي تجعل الداعية داعية ناجحًا !!! والله المستعان
ومن ضمنها: أنه لا ينبغي على الداعية لكي يكون ناجحًا أن يضيع وقت الخطبة أو حتى يفرد خطبة كاملة في التحذير من شرك القبور !!
لأن هذا أمر أصبح غير موجود!! فلا تحدثوا الناس إلا بما يعلمون!!
فاستمعوا إلى تأصيلاته الفاسدة واستدلالاته الكاسدة!!
وهذا رد من فيّ محمد حسان نفسه على من يتأولون له ويدافعون عنه بباطل ويقولون إن الرجل يتكلم في التوحيد ويؤصله!!
فها هو يهون من الشرك الأكبر! ويقرر الحاكمية! وينقل عن سيد قطب رأس التكفير؛
فما أضله!
استمع من الرابط التالي:
http://www.zshare.net/audio/746249711fc87744
/
وإليكم التفريغ
فيقول هداه الله :
مفيش قبور!
ليه تستغرق خطبة وللا محاضرة في الحديث عن القبور، عن شرك القبور؟! ليه ؟! ايه الداعي؟!!
قال علي رضوان الله عليه: حدثوا الناس بما يعرفون ودعوا ما ينكرون أتحبون أن يكذب الله ورسوله.
قال عبد الله بن مسعود: ما أنت بمحدث قومًا حديثًا لا تدركه عقولهم إلا كان لبعضهم فتنة.
يجي مثلا يتكلم شيخ عن قبر، يجي شاب من شبابنا الصغير يجي يطلع يسأل أخ من إخواننا الأفاضل يقول له : معقول! يعني ممكن فيه ناس كده لا زالت موجودين يروحوا يسألوا الرجل الميت اللي في القبر ده من دون رب العالمين؟!! طيب ايش يعني القبر؟! .......
ممكن تنبه، وتُذكّر بشرك القبور تذكرة عامة، سريعة، عابرة، لكن لا ينبغي أن تستغرق الوقت كله في موضوع لا وجود له في واقعك أنت أصلا كداعية! فلابد يا إخوة أن يتزود الداعية بهذه الثقافة، وبهذا الزاد.
انتهى


فإنا لله وإنا إليه راجعون!!
هل جهل محمد حسان ما في كثير من الدول الإسلامية حتى الآن بل في مصر على وجه الخصوص من قبور وأضرحة؟!! لازالت تُعبد من دون الله!!
بل كان واجبا عليه أن يخطب خطبة عن البدوي أو الرفاعي أو الحسين أو السلطان حسن وغير ذلك كثير وكثير وكثير جدا جدا، إنما ذكرت الأشهر فقط. ولا حول ولا قوة إلا بالله!!
فها هو من يدّعي وجوب فقه الواقع يجهل الواقع!
يجهل واقع أمته، ويجهل واقع بلاده، ويجهل دينه.
فالله جل وعلا ما أرسل رسولا إلا وأرسله بالتوحيد ومنابذة الشرك! والقرآن مليء بهذه الحقائق.
فهاهم دعاة اليوم المدلسون الذين يدّعون أنهم يدعون للتوحيد وهم من أبعد الناس عن الدعوة إليه!
ويدّعون أنهم يسيرون على منهج النبي صلى الله عليه وسلم وهم أول من يخالفونه
ويدّعون أنهم يوافقون العلماء وهم من أبعد الناس عن العلماء
لاسيما الألباني الذي يقول عنه شيخنا الألباني!! ألم يقرأ التوحيد أولا !!
ألم يطلع على كتب ورسائل ابن باز والعثيمين!!
إنما هو الصياح والشغب والجعجعة التي لا نرى بعدها طحنا.
وحسبنا الله ونعم الوكيل


منقول من شبكة سحاب السلفية

التعديل الأخير تم بواسطة أبو الفداء مصطفى السلفي ; 05-Apr-2010 الساعة 03:23 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 05-Apr-2010, 02:00 PM
أبو حفص المسندي الأثري
 
المشاركات: n/a
افتراضي رد: محمد حسان يهون من التحذير من شرك القبور

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلفي اغادير مشاهدة المشاركة

ممكن تنبه، وتُذكّر بشرك القبور تذكرة عامة، سريعة، عابرة، لكن لا ينبغي أن تستغرق الوقت كله في موضوع لا وجود له في واقعك أنت أصلا كداعية! فلابد يا إخوة أن يتزود الداعية بهذه الثقافة، وبهذا الزاد.
إنا لله


رد مع اقتباس
  #3  
قديم 05-Apr-2010, 06:55 PM
أبو الحسين سعد الحسيني أبو الحسين سعد الحسيني غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 291
افتراضي رد: محمد حسان يهون من التحذير من شرك القبور

لعل محمد حسان لم يقرأ قوله تعالى عن إمام الموحدين(نبي الله وخليله إبراهيم عليه السلام) حيث يبين مدى خوفه من الشرك :" ربي اجنبني وبني أن نعبد الأصنام..." ثم كيف يعلل محمد حسان وجود العشرات بل المئات من المشاهد في مصر والعراق وغيرهما . الله المستعان حسبنا الله ونعم الوكيل.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 05-Apr-2010, 06:59 PM
أبو الوليد طارق الجزائري أبو الوليد طارق الجزائري غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 171
افتراضي رد: محمد حسان يهون من التحذير من شرك القبور

إخواني اقرؤا هذا الكلام للشيخ صالح ال الشيخ و قارنوا بينه و بين كلام محمدحسان:

الدعوة إلى التوحيد هي ميراث الأنبياء والمرسلين؛ لكن هذه الدعوة من لم يعشها ولم
يتوسع فيها لا يعرف كيف يدعو إلى التوحيد، بل قد يأتي من يظن أنه لا حاجة إلى ذلك، وعبودية الخلق لله جل وعلا التي هي غاية وجود الخلق إنما تكون بأن يُدْعَوا إلى الله جل وعلا بتوحيده وفهم ذلك والعلم به وتطبيقه، فإذا هديتَ الناس إلى أن يوحدوا الله في أقوالهم وأعمالهم وبما تعتقده قلوبهم انبعث ذلك الاعتقاد وذلك التوحيد عن عمل صالح وعن نفس مخبِتة منيبة لله جل وعلا، وهذه النفس هي التي تحوز فضل تكفير الذنوب «يا ابن آدم لو بلغتْ ذنوبك عنان السماء ثم لقيتني لا تشرك بي شيئا لقيتك بقرابها مغفرة»، «يا ابن آدم لو أتيتني بقراب الأرض خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شيئا لأتيتك بقرابها مغفرة، يا ابن آدم إنك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك ما كان منك ولا أبالي» هذا لأهل التوحيد، والنفس المشركة أو المترددة أو التي في ريب في أمر التوحيد لا تحصل على فضائل الإسلام ولا على فضل الإسلام على أهله ولا على فضل التوحيد على أهله، ولهذا نعجب أنه مع اشتداد الحاجة إلى دعوة الناس إلى توحيد الله فإنّ من الناس من يقول لا حاجة إلى ذلك، وهذا من جرّاء عدم معرفتهم لعظم حق الله جل وعلا وكيف يعظم ربنا جل وعلا، وإنما تعظيمه بتحقيق التوحيد من حقق التوحيد فقد عظّم، ومن أضاع التوحيد فقد أضاع حق الله، ولو كان السجود في جبهته مؤثرا، ولو كان جلده على عظمه من الصيام مؤثرا، فلا قيمة لذلك؛ بل قد قال جل وعلا لنبيه ?لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ وَلَتَكُونَنَّ مِنْ الْخَاسِرِينَ?[الزمر:65]، بهذا تعجب أشد العجب أن هناك أناسا كثيرين بلغوا في أمر العلم ما بلغوا، وبلغوا في أمر الدعوة ما بلغوا، وعندهم من الكلمات الشركية ومن عدم معرفة حق الله ومن الغلو المذموم ومن تعلق القلوب أو تعليق القلوب بغير الله ما رأيتموه وسمعتموه في كتب وفي غيرها، وهذا من اشتداد الفتنة التي ستبقى إلى أن تقوم الساعة.
الدعوة إلى التوحيد تكون على جهتين:
الأولى: مجملة.
والثانية: مفصلة.
أما المجملة: فهي ببيان معنى التوحيد وحق الله جل وعلا، وبيان أنه سبحانه هو المستحق للعبادة وإقامة الدلائل على توحيد الله جل وعلا، وعلى أن التوحيد أهم المهمات، وعلى أنه دعوة الأنبياء والمرسلين، وعلى أن ذلك فيه من الفضل من تكرير الذنوب ومحو السيئات ما فيه، إلى آخر ما في بيان التوحيد وفضله مجملا بلا تفصيل.
وهذا القدر وهو الدعوة إلى التوحيد مجملة دون تفصيل يشترك فيها كثيرون من الدعاة في هذا الزمن؛ لأن الدعوة إلى التوحيد مجملة يتفق عليها الجميع؛ لأن تفسير التوحيد يكون عند المتلقي وليس من جهة الملقي، وإذا أحيل الكلام على فهم المتلقي كان حمّال أوجه يمكن أن يفسر بحسب ما يتلقاه المتلقي، فطوائف المشركين إذا أمرتهم بتوحيد الله مجملا لم ينتقدوا عليك؛ يعني في هذا الزمن، لأن التوحيد عندهم هو توحيد الربوبية، وطوائف الغلاة في عبادة الأولياء والصالحين إذا أمرتهم بالتوحيد ولم تشخص المسألة التي هم فيها ما أنكروا عليك، فكثيرون دعوا إلى التوحيد في أماكن فيها قبور للصالحين وتعبد من دون الله ولم ينكر عليهم أحد ممن هم في حضرة تلك المشاهد التي شُيدت لعبادتها من دون الله أو مع الله جل وعلا لأنها مجملة.
وهذا القدر لا يميّز القائل بأنه من أهل التوحيد أو أنه من الدعاة إلى توحيد الله؛ لأن هذا فيه عموم وإجمال، والإجمال لا يصلح بقدر إصلاح التفصيل، لكن إن كان الإجمال خطوة في الطريق فإنّ هذا يكون مناسبا، لهذا قلنا الدعوة إلى التوحيد تكون بإجمال وتكون بتفصيل، فمن أجمل ثم فصل فكان إجماله خطوة لينقل بها الناس أو ليمهد بها لبيان حق الله جل وعلا، ولو كان التمهيد في أسبوع أو أسبوعين أو شهر، بحسب الحال التي في بلده، فإن هذا مناسب، لكن أن يقال دعا إلى التوحيد، وإنما دعوته بإجمال دون تفصيل هذه ليس من منهجنا ولا من منهج أئمة هذه الدعوة، ولا أئمة الإسلام المتقدمين في الدعوة إلى توحيد الله.
النوع الثاني الدعوة إلى التوحيد مفصّلا: والتوحيد هو إفراد الله بالعبادة، وهو تحقيق شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله، والتوحيد يكون بإفراد الله بأعمال القلوب وأعمال الجوارح.
وأعمال القلوب متنوعة منها المحبة والرغب والرهب والرجاء والخوف والتوكل والإنابة والخشوع إلى غير ذلك من أفراد أعمال القلوب وعبادات القلوب، فمن دعا إلى كل مسألة من هذه مفصلا فإنه دعا إلى مسألة من مسائل التوحيد بتفصيلها، فيتكلم عن الرّغب والرّهب، يتكلم عن التوكل، ويتكلم عن المحبة بعلم، فإذا تكلم على هذه بعلم وفصّل على كلام أهل العلم فيها فإنه دعا إلى نوع من أنواع التوحيد مفصلا، هذا من جهة أعمال القلوب، وأعظم أعمال القلوب الإخلاص، وأن يتوجه القلب إلى الله وحده وأن لا يكون في القلب من جهة القصد والتوجه إلا واحد وهو الله جل جلاله وتقدست أسماءه، فالدعوة إلى الإخلاص؛ إخلاص الدين وتوحيد القصد والتوجه وألاّ يكون في القلب إلا الله جل وعلا، إذا كانت من طالب علم يضبط الكلام فهذه دعوة مفصلة في توحيد الله جل وعلا، وهذا له تفاصيل.
أعمال الجوارح من جهة الصلاة والدعاء بأنواعه الاستغاثة والاستعاذة والنداء إلى آخره، وكذلك الذبح وما شابه ذلك، أخذ كل مسألة منها وبيان إفراد الله جل وعلا بهذه العبادة هذا من الدعوة إلى التوحيد مفصلا، تَأخذ الدعاء فتبين الدعاء ما هو ومعنى الدعاء والآيات التي فيه وإفراد الله جل وعلا بالدعاء إلى آخره، كذلك تأخذ الاستغاثة والآيات التي فيها وإفراد الله جل وعلا بها ووجوب ذلك وما جاء في هذا، وكذلك تأخذ بقية المسائل بالذبح والنذر إلى آخره.
كذلك ما يتعلق بإفراد النبي عليه الصلاة والسلام وإفراد شريعته بالحكم والتحاكم بين العالَمين هذا نوع من أنواع توحيد الله جل وعلا أو فرد من أفراد التوحيد، فالدعوة إليه مع غيره هي طريقة أئمتنا وعلمائنا، وبعض الناس يطرق من التوحيد هذه المسألة دون غيرها وهو ما يسمونه بتوحيد الحاكمية، أو الدعوة إلى تحكيم شريعة الإسلام وإبطال تحكيم القوانين، وما جاء في ذلك من النصوص وبيان كلام أهل العلم في ذلك، هذا لا شك أنه من التوحيد، ولكن ليس هو التوحيد فقط، بل توحيد الله جل وعلا -كما هو واضح مما سبق من الكلام- هو إفراد الله بالعبادة، إفراد الله بالعبادة، هذا هو التوحيد، وهذه من التوحيد لأنها تحقيق شهادة أن محمدا رسول الله، فأهل التوحيد يدعون إلى هذه جميعا، وأما غيرهم أو من كانت في قلبه شبهة، أو من كان عنده طريقة أخرى، فإنهم يدعون إلى التوحيد مجملا، وإذا أتى التفصيل فإنما يفصلون في مسألة الحاكمية، وهذا خلاف طريقة أهل التوحيد وأئمة هذه الدعوة، لهذا تجد في كتاب التوحيد كانت مسائل الحكم والتحاكم متأخرة في الكتاب، وكان قبلها ما يتعلق بالدعوة إلى التوحيد مجملا وفضل التوحيد، ثم بيان ضد ذلك ومسائله إلى آخره، فهي جزء من الكلام على التوحيد، فشمولية الدعوة إلى التوحيد تؤخذ من كتاب التوحيد؛ لأن فيه بيان التوحيد مجملا ومفصلا، ولأن فيه بيان ضده مجملا ومفصلا.
يُضاد التوحيد الشرك، والشرك كما هو معلوم أكبر وأصغر، والدعوة إلى التوحيد لا بد وأن يكون معها نهي عن الشرك؛ لأن الدعوة إلى التوحيد هي دعوة إلى لا إله إلا الله، ولا إله إلا الله كُفِرٌ بالطاغوت وإيمان بالله، فلا بد من النهي من الشرك، فأهل التوحيد عندهم دعوة إلى التوحيد مجملا ومفصلا، وعندهم أيضا نهي عن الشرك مجملا ومفصلا.
والإجمال ببيان شناعة الشرك وأنه أعظم ما عصي الله به وحكم المشرك وصورة الشرك ونحو ذلك مما فيه بيان الشرك بإجمال دون ذكر الصور؛ صور الشركيات الموجودة، هذا قد تجده -كما ذكرنا في التوحيد مجملا- قد تجده عند كثيرين إذا تكلم ونهى عن الشرك كان نهيه مجملا ولا تجد أنه يفصل قبل الكلام ولا بعده، وإنما يحب الدعوة إلى التوحيد أو يدعو إلى التوحيد بإجمال وينهى عن الشرك بإجمال، وهذا لا يفيد الفائدة المرجوة؛ لأن النهي عن الشرك بالإجمال يفسره المتلقي بحسب فهمه، ولكن إذا فصّلتَ وحددتَ فإنه يكون مستوعبا للمراد من الكلام، ولهذا قال ابن القيم رحمه الله:
عليك بالتفصيل والتبيين فَالْـ إطلاقُ والإجمالُ دون بيانِ
قد أفسدا هذا الوجود........ ......................... (1)
أو كما قال.
الإجمال موجود في الكتاب والسنة ولكنه إجمال وثَمّ تفصيل له، فمن اقتصر على الإجمال دون التفصيل فهو على غير السبيل، فالنهي عن الشرك مجملا عرفته.
ومفصلا بأن يذكر الشرك الأكبر الأصغر والأصغر منه الخفي ومنه ما هو ظاهر شرك الرياء أو الأعمال الظاهرة مثل التمائم ولبس الحلقة والخيط الحلف بغير الله ونحو ذلك، الشرك الأكبر أنواعه معروفة مشهورة عندكم فيفصل الداعية كل واحدة، فيأتي إلى دعاء غير الله ويبين أنه من الشرك ويفصل ويقيم الدلائل في ذلك بتفصيلها، ثم يذكر صور دعاء غير الله، كذلك الخوف من غير الله يذكر صور هذا الخوف من غير الله والصورة التي شرك أكبر بالله جل وعلا، يأتي إلى الشرك الأصغر ويعرضه بتفصيل، التمائم يكون الكلام عليها يحتاج إلى جلسة أوجلستين أو خطبة جمعة أو خطبتين أو ثلاثة؛ لأن صور التمائم كثيرة قد تقول للناس إن التمائم شرك، وتأتي في الحديث في ذلك ولكن لا تبين للناس صورة التمائم، فهذا يقع فيه كثيرون ممن ينهون مجملا عن الصورة ولا يفصلون الكلام عليها، الناس لا يتصورن المراد بالتمائم إما بالصور التي كانت في الجاهلية القديمة، لكن الصور الحاضرة اليوم التي تجدها في الشوارع وفي كثير من البيوت لا يتصور أنها من الشرك الأصغر، وهم ربما عملوها ونظروا إليها واستأنسوا لها، فلا بد أن يكون ثَم تشخيص للصورة الشركية، وإعطاء الصور الكثيرة بإعطاء تأصيل لهذه المسألة الشركية، هذه هي الدعوة إلى التوحيد والنهي عن الشرك مفصلة.
تأخذ الشرك شرك الرياء أيضا تفصل الكلام فيه تأخذ الذبح لغير الله وتفصيل الكلام فيه، النذر لغير الله وتفصيل الكلام فيه تأخذ شرك الألفاظ بنسبة النعم لغير الله جل وعلا وتفصل الكلام فيه، تأخذ الحكم بغير ما أنزل الله وتفصل الكلام فيه وأنّه ليس به حالة واحدة بل له أحوال وأحكام مختلفة ونحو ذلك، بحسب ما قرره أهل العلم.
إذن الدعوة سارت هكذا، وهكذا كانت دعوة الأنبياء ودعوة المرسلين، والشيخ الإمام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله من نظر في دعوته وجد أنه سار هذا المسير، وهكذا الأئمة من بعده رحمهم الله تعالى وجزاهم عنّا وعن المسلمين خيرا.
لاشك أن الداعية بتفصيل في التوحيد ستَرِدُ عليه شبه، وأما الداعية بإجمال فلن تطرح عليه الشبه، ولهذا تكثر الشبه إذا ازداد التفصيل، فشبه المشبعين في توحيد الله تزداد بازدياد التفصيل في مسائل التوحيد، فإذا شخصت له أن دعاء غير الله شرك ابتدأك بالاستشكالات، إذا شخصتَ له أن دعاء النبي ( شرك أتى بالشبه إذا قلت له أن دعاء الصالحين شرك أتى بالشبه، إذا قلت إن الذبح لغير الله جل وعلا شرك أكبر أتى بشبه، من الدعاة المنتسبين إلى الإسلاميين وإلى الدعوات الموجودة من يقول في بعض هذه الصور أنها شرك ولكن يجعلها شرك أصغر، وهذه أيضا شبهة عظيمة راجت على كثيرين من أتباع الجماعات الإسلامية في غير هذه البلاد؛ يجعلون الذبح لغير الله شرك لكن يقولون شرك أصغر لا يُخرج من الملة، النذر لغير الله شرك ولكن شرك أصغر، وهكذا في مسائل كثيرة، متى يكون عندهم شرك أكبر؟ يأتي لك بالشبه التي تطعن فيما قررت من توحيد الله جل وعلا النهي عن الشرك مجملا ومفصلا في النوعين، فبقدر فهمك للتوحيد ونهيك عن الشرك مجملا ومفصلا تَرِدُ الشبهات، والشيخ رحمه الله الإمام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله لما دعا بدعوته مجملة ومفصلة جاءته الرسائل والكتب وكُتبت الأوراق ونُشرت المناشير في زمنه في تضليله وإيراد الشبه على أقواله، ولأجل تلك الشبه التي كانت رائجة في عصره في وقتٍ ما صنّف رسالة كشف الشبهات التي نحن بين يدي شرحها.
والشبهات ليست مقتصرة على ما أورده الشيخ، بل تجد أن الشبهات في التوحيد، كلما ذهبت إلى بلد وجدت عند علماء الشرك والضلال من الشبهات ما ليس عند غيرهم، والشبهة ترد على القلوب وقد تؤثر فيها ولو بالتردد، ولو أن تجعل من سمعها مترددا في داخله، وهذه مصيبة أنْ تأتي الشبهة ولن يقتنع بها ولكن في داخله يكون مترددا، وهذا تجده عند كثيرين وحتى في المنتسبين للعلم في الجامعات أو ممن درسوا دراسات عصرية في هذا العصر حتى في هذه البلاد من أهل الفطرة، تجد عندهم عدم قناعة بالشرك ولا بالدعوة إليه وعندهم قناعة بضده وبالتوحيد، ولكن في القلب تردد بعض التردد من أن ما يصنع عند قبور الأولياء والصالحين أنه شرك وكفر بالله جل وعلا، ويعظم التردد إذا قلت لهم ما قاله الإمام رحمه الله في رسالة كشف الشبهات هذه: إنّ شرك المعاصرين -في زمن الشيخ وفي هذا الزمن من جهة المتعلقين بالأولياء والأموات ونحو ذلك- أعظم من شرك أهل الجاهلية. يعظم التردد ويعظم لأجل ورود الشبهات، ومن الشبهات كيف يقال ذلك وهؤلاء مسلمون يصلون ويزكون يحجون، وقد ترى على بعضهم أثر السجود وأثر الطاعة والزّهادة والبكاء من خشية الله جل وعلا، فتعظم الشبهة، ويبقى من لم يكن متحصنا بالتوحيد دائم التَّكرار له في تردد في هذه الأصل العظيم.
أنتم ولله الحمد في هذه البلاد قد ما تلاحظون أو قد ما تحتاجون إلى كثرة ردّ الشبهات، لكن من كان في غير هذه البلاد يجد الصدام عنيفا، يجد أنّ المواجهة إنما هي مع هؤلاء، فالمواجهة مع أهل الشرك والضلال، من سافر منكم إما أن يكون سافر للدعوة فسينظر وسيحاجّ وسيدعو بإجمال وتفصيل فسترِدُه الأقوال والأعمال والغرائب، إذا لم يتحصن فربما زل الزلة التي بعدها سيكون في أعظم خسارة، ولهذا الشيخ رحمه الله كتب كشف الشبهات هل كتبها للمشركين؟ لا، كشف الشبهات عن المسلمين، صنّفها للمسلم للموحد، لهذا كانت مختصرة كما سترى، الموحد يحتاج إلى أن يكون مكشوف الشبهة؛ يعني أن لا تبقى الشبهة معه، لا شك أن منهج الصحيح ألا تورد الشبهات لأن بعض الناس قد لا يكون عنده في قلبه شبهة أصلا، فإذا وردت الشبهة وبعدها الرد قد تعلق الشبهة ولا يفهم الرد خاصة أن الشبهات هذه التي يوردها خصوم التوحيد تجد أنها عاطفية، ورد الشبهة علمي ومن القواعد المقررة في الدعوة في معرفة نفسيات الناس أن إثارة الناس والتأثير عليهم بالعاطفة يقوى، وبالعلم لا يكون إلا لمن يكون متأهلا للفهم والإدراك، مخاطبة العقل، مخاطبة القلب بالبراهين هذه ما يفهمها إلا الخاصة، أما العاطفة الهياجة والأخذ بالعواطف وبالمد وبالجزر وبتحريك النفوس دون البرهان، هذا يقلب النفوس ويؤثر على النفس أعظم، ولهذا ليس من المنهج الصحيح أن يستفاض في ذكر الشبهات ويرد عليها؛ لأن الشبهات قد تعلق في القلوب، لأن كثيرا من الشبهات مبناها على العاطفة، كقول من يقول هؤلاء الذين تحكمون عليهم بالشرك مصلون مزكون يعبدون الله وحده وما دعوا استقلالا هذه الأموات، وعندهم خشية وتلاوة للقرآن، هذا يحتم كل ثلاث، وهذا يصوم يوم ويفطر يوم، وهذا كثير الصدقة، وهذا كثير العمل، وهذا مجاهد وهذا فعل للإسلام ما فعل إلى آخر الكلمات التي تحرك بها العواطف، البرهان لا يفهمه إلا من كن عقله مستعدا لقبول البرهان، وكما هو القانون العام أن البراهين لا تصلح إلا لذوي العقول، أما العواطف فتصلح للجمهور.
هذا واضح، لكن من الأمثلة التي قد يمثل بها أن خطبة خطيب ما يخطب في موضوع وعظي مثلا يتكلم فيه بكلام ليس بذي أدلة في الشرع، بكلام فيه مشاهدات أو بكلام عام وخوّف وروّع والكلام نصفه أو أكثر من نصفه غلط في الشرع، كم الذين سيتأثرون بهذا الوعظ الذي حرك العواطف وهذا الخطيب واعظ جيد يحرك النفوس؟ كم الذين سيتأثرون؟ الأكثرون سيتأثرون، والقلة سيقولون هذا خلاف العلم هذا غلط فلان غلط والشرع والوعظ، لا بد أن يرتبط بالشرع، وهكذا، ولكن هؤلاء سيتأثرون لم؟ لأن أكثر الناس جهال، حتى الشباب ليس كل الشباب في مستوى واحد من العلم وإدراكات العلوم، فقد يقنعون بمسائل العلم خلافها، وخاصة في مسائل التوحيد، وهذا الكلام ليس مخاطبا به أهل هذه البلاد وإنما نرجوا أن ينتشر الكلام فيها وفي غيرها، ولهذا أعظم ما يعتني به طالب العلم والشاب الذي رغب فيما عند الله جل وعلا وتوجّه إلى الله وحده وتجافى عن دار الغرور وضحى بما يشتهيه ويلتذ له بما عند الله جل وعلا يتوجه إليه بأن يكون همه في دراسة هذا الأمر العظيم همًّا عظيما، ولن يدرك إلا إذا أكمل، في البدايات لن يدرك، لكن إذا أكمل عرف أنه على خطأ، إلا لما يتابع ويتابع ويتابع.
أحد مشايخنا الذين قرأت عليهم في التوحيد مرة قال له أحد طلاب العلم وهو بجنبه وكان يريد أن نقرأ كما هي العادة رسائل الشيخ محمد بن عبد الوهاب وأئمة الدعوة قُرئت مرة وكررت فقال: هذه سمعناها وكررناها. فمن غضبه وكزه وكزة، يعني فيها مباشرة الحرارة ظهرت في وجهه، وكز هذا وهذا طالب علم أيضا وكان بجنبه وأنا كنت أمامهم، وهذا ما يستقيم مع كل نفس؛ لكن مع النفس التي عرفت عِظم حق الله جل وعلا في هذا الأمر العظيم؛ لأنه إذا ما كُرر نسي لهذا في هذا الكتاب كشف الشبهات في أواخره قول الشيخ رحمه الله بعد أن قرر مسائل، قال: وبمعرفة هذا -يعني ما تقدم ذلك الكلام- تعلم أن قولهم التوحيد فهمناه من أكبر مكايد الشيطان. وهذا لاشك أنه حاصِل حاصل، وتأمل قول الله جل وعلا مخبرا عن دعاء إبراهيم ?وَاجْنُبْنِي وَبَنِيَّ أَنْ نَعْبُدَ الْأَصْنَامَ?[إبراهيم:35]، قال العلماء خاف على نفسه وهو إبراهيم خليل الله خاف على نفسه عبادة الأصنام وخالف على بنيه، قال إبراهيم التيمي في تفسيرها: ومن يأمن البلاء بعد إبراهيم. إذا كنت لا تأمن البلاء فلا بد أن تضع حماية قوية وسور منيع أن يتطرّق إليك ذلك، بعضهم يقول يعني يمكن -أعوذ بالله- أن نعبد الأوثان أو الأصنام؟ نقول ربما لم يكن ممكنا بفضل الله وبنعمته في جيلك، ولكن تساهلك عشرين في مائة (20%) بعد زمن يتساهلون عشرين، ثم تصل إلى مرحلة لا تتواصى فيها الأجيال على الحفاظ على التوحيد.
وخُذ مثلا من الأمثلة فيما شاهدت بنفسي وذكرته لبعض الإخوان مرة أنه في مكان قريب من الدار التي أسكنها، مرة بعد صلاة الظهر إذا بأحد البيوت التي بنيت حديثا واحد بل اثنين من الباكستانيين يذبحون عند عتبة الباب خروف والدم يسيل بشدة على العتبة، أنا أسمع بهذه الصورة هذه في كلام أهل العلم، لكن رؤيتها واقعا ما رأيتها إلا في الرياض في حي المحمدية، والذي حصلت له من حيث السلسلة هو من أهل نجد، من أين جاءت هذه؟ هو من التساهل؛ التوحيد فهمناه، فينشأ أجيال ما يعرفونه ولا تغرس في قلوبهم حرارة

التوحيد، فيدخل الداخل بهذه الأمور.
شرح كشف الشبهات (1)
في التوحيد
لفضيلة الشيخ
صالح بن عبد العزيز آل الشيخ
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 05-Apr-2010, 09:46 PM
عبد الله الأبياري
 
المشاركات: n/a
افتراضي رد: محمد حسان يهون من التحذير من شرك القبور

محمد حسان يسير بخطى حثيثة على نهج سيد قطب فمن التكفير إلى سب الصحابة وصولا بالقول بوحدة الوجود و اخيرا و ليس أخيرا التهوين من الشرك

هذا و الله منهج قطب و محمد حسان على خطاه و ستبدي لك الايام ماكنت جاهلا

و في هذا عبرة لكل قطبي تالف جعل سيدا إمام له .

أما رواد منتديات كل الحزبيين فنهايتهم لن تختلف عن مآل حسان فهل هم منتهون

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 06-Apr-2010, 06:48 PM
أبو عبد الله أحمد بن نبيل أبو عبد الله أحمد بن نبيل غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
المشاركات: 146
افتراضي رد: محمد حسان يهون من التحذير من شرك القبور

جزاكم الله خيرا

هل يوجد رابط اخر لهذا المقطع من موقع تحميل اخر بارك الله فيكم

لان الرابط لا يعمل عندي
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 06-Apr-2010, 07:15 PM
أبو أسامة عبد الرحمن الشامي أبو أسامة عبد الرحمن الشامي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 249
افتراضي رد: محمد حسان يهون من التحذير من شرك القبور

محمد حسان حزبي قطبي ورب الكعبة
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 21-Jun-2011, 05:53 PM
 
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 205
افتراضي رد: محمد حسان يهون من التحذير من شرك القبور

جزاك الله خيرا ، هذا هو محمد حسان
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 26-Jun-2011, 10:13 AM
أشرف صبري محمد أشرف صبري محمد غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 71
افتراضي رد: محمد حسان يهون من التحذير من شرك القبور

الشيخ هشام البيلي رد على محمد حسان في هذا الكلام ووبخه
استمعوا لهذا المقطع
http://www.4cyc.com/play-gEoYPJoqkGY
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
التحذير من فتنة القبور في سؤال وجواب أبو أسامة سمير الجزائري الـمـنـبــر الـــعــــام 0 27-Feb-2013 06:50 PM
مقطع لمحمد حسان مدعى السلفية يهون من الشرك الأكبر شرك القبور ورد مناسب لكلامه من الشيخ صالح الفوزان حفظه الله تعالى... أبو عبد الله مهدي محمد الــردود الــعــلـمــيــة 1 06-Sep-2012 01:23 AM
خطبة للشيخ أبي مصعب مجدي - وفقه الله - التحذير من شرك القبور أبو حفص عبد الرحمن بن أبي القاسم صوتيات عـــــــــــامة 9 20-Oct-2011 06:04 AM
القطبي محمد حسان يصف جرائم بن لادن بالإجتهادات و التحذير منه بالإرهاب الفكري أبو أسامة سمير الجزائري الــردود الــعــلـمــيــة 3 20-May-2011 10:50 AM
القطبي محمد حسان يصف جرائم بن لادن بالإجتهادات و التحذير منه بالإرهاب الفكري أبو عمر أحمد السلفي الــردود الــعــلـمــيــة 1 12-May-2011 01:57 PM


الساعة الآن 02:58 PM.