منتديات البيضاء العلمية منتديات البيضاء العلمية
آخر 10 مشاركات
إحذر !! إحذر!! إحذر !! ذنوب الخلوات فإنها المهلكات وهي أصل الانتكاسات!! (الكاتـب : أبو محمد كريم الجزائري - )           »          النجوم النيرة في مختارات من نبذة مختصرة من نصائح الوادعي وسيرته العطرة لأم عبدالله (الكاتـب : أبو عبد الرحمن عبد الله بادي - )           »          لابن القيم: لله سبحانه على عبده أمر أمره به، وقضاء يقضيه عليه، ونعمة ينعم بها عليه (الكاتـب : أم عمير السنية - آخر مشاركة : أم الكرام - )           »          في ستر المرأة وجهها.....الشيخ أبي عبد المعز محمد علي فركوس الجزائري حفظه الله (الكاتـب : أبو إكرام وليد فتحون - آخر مشاركة : أبو عبد الله أحمد التويجري - )           »          تهنئة ونصيحة للإخوة المقبولين في الجامعة الإسلامية بالمدينة النبوية من دولة ليبيا (الكاتـب : أبو الليث منذر الحامدي - )           »          متى يعرف العبد أن هذا الابتلاء امتحان أو عذاب؟...الشيخ ابن باز رحمه الله (الكاتـب : أبو محمد كريم الجزائري - )           »          الشكوى من المرض.......الشيخ ابن عثيمين رحمه الله (الكاتـب : أبو محمد كريم الجزائري - )           »          يستحب للمريض أن يأخذ من أظفاره وعانته.....الشيخ العباد حفظه الله. (الكاتـب : أبو محمد كريم الجزائري - )           »          تذكير المريض بالتوبة والوصية...الشيخ ابن عثيمين رحمه الله (الكاتـب : أبو محمد كريم الجزائري - )           »          [ صوتي / مفرغ ] باب ذكر الخوارج من سنن ابن ماجـة ( 2 ) .. شرح الشيخ العباد (الكاتـب : أبو حفص عبد الرحمن بن أبي القاسم - )


العودة   منتديات البيضاء العلمية > :: الـمـــنابـــر الـعـلـمـيـــة :: > الـمـنـبــر الـــعــــام

لتشغيل الإذاعة إضغط على زر التشغيل

تحميل فلاش بلاير to من أجل تشغيل الإذاعة.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 01-Mar-2010, 09:55 PM
أبو الحسن عمران محمد السليماني أبو الحسن عمران محمد السليماني غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 1,116
افتراضي تفسير قوله تعالى "شرع لكم من الدين ماوصى به نوحاً" للعلامة السعدي رحمه الله

قال تعالى في سورة الشورى :
( شَرَعَ لَكُمْ مِنَ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحًا وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلَا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ كَبُرَ عَلَى الْمُشْرِكِينَ مَا تَدْعُوهُمْ إِلَيْهِ اللَّهُ يَجْتَبِي إِلَيْهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي إِلَيْهِ مَنْ يُنِيبُ (13)) .

قال العلامة السعدي رحمه الله :
هذه أكبر منة أنعم الله بها على عباده ، أن شرع لهم من الدين خير الأديان وأفضلها ، وأزكاها وأطهرها ، دين الإسلام ، الذي شرعه الله للمصطفين المختارين من عباده ، بل شرعه الله لخيار الخيار ، وصفوة الصفوة ، وهم أولو العزم من المرسلين المذكورون في هذه الآية ، أعلى الخلق درجة ، وأكملهم من كل وجه ، فالدين الذي شرعه الله لهم ، لا بد أن يكون مناسبا لأحوالهم ، موافقا لكمالهم ، بل إنما كملهم الله واصطفاهم ، بسبب قيامهم به ، فلولا الدين الإسلامي ، ما ارتفع أحد من الخلق ، فهو روح السعادة ، وقطب رحى الكمال ، وهو ما تضمنه هذا الكتاب الكريم ، ودعا إليه من التوحيد والأعمال والأخلاق والآداب.
ولهذا قال: { أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ } أي: أمركم أن تقيموا جميع شرائع الدين أصوله وفروعه ، تقيمونه بأنفسكم ، وتجتهدون في إقامته على غيركم ، وتعاونون على البر والتقوى ولا تعاونون على الإثم والعدوان. { وَلا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ } أي: ليحصل منكم الاتفاق على أصول الدين وفروعه ، واحرصوا على أن لا تفرقكم المسائل وتحزبكم أحزابا ، وتكونون شيعا يعادي بعضكم بعضا مع اتفاقكم على أصل دينكم.
ومن أنواع الاجتماع على الدين وعدم التفرق فيه ، ما أمر به الشارع من الاجتماعات العامة، كاجتماع الحج والأعياد، والجمع والصلوات الخمس والجهاد ، وغير ذلك من العبادات التي لا تتم ولا تكمل إلا بالاجتماع لها وعدم التفرق.
{ كَبُرَ عَلَى الْمُشْرِكِينَ مَا تَدْعُوهُمْ إِلَيْهِ } أي: شق عليهم غاية المشقة ، حيث دعوتهم إلى الإخلاص للّه وحده ، كما قال عنهم: { وَإِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَحْدَهُ اشْمَأَزَّتْ قُلُوبُ الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ وَإِذَا ذُكِرَ الَّذِينَ مِنْ دُونِهِ إِذَا هُمْ يَسْتَبْشِرُونَ } وقولهم: { أَجَعَلَ الآلِهَةَ إِلَهًا وَاحِدًا إِنَّ هَذَا لَشَيْءٌ عُجَابٌ }
. { اللَّهُ يَجْتَبِي إِلَيْهِ مَنْ يَشَاءُ } أي يختار من خليقته من يعلم أنه يصلح للاجتباء لرسالته وولايته ومنه أن اجتبى هذه الأمة وفضلها على سائر الأمم ، واختار لها أفضل الأديان وخيرها.
{ وَيَهْدِي إِلَيْهِ مَنْ يُنِيبُ } هذا السبب الذي من العبد ، يتوصل به إلى هداية الله تعالى ، وهو إنابته لربه، وانجذاب دواعي قلبه إليه ، وكونه قاصدا وجهه ، فحسن مقصد العبد مع اجتهاده في طلب الهداية ، من أسباب التيسير لها ، كما قال تعالى: { يَهْدِي بِهِ اللَّهُ مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلامِ }
وفي هذه الآية ، أن الله { يَهْدِي إِلَيْهِ مَنْ يُنِيبُ } مع قوله: { وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيَّ } مع العلم بأحوال الصحابة رضي الله عنهم، وشدة إنابتهم ، دليل على أن قولهم حجة ، خصوصا الخلفاء الراشدين ، رضي الله عنهم أجمعين.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 02-Mar-2010, 08:17 AM
أبو السنابل منصور ال عقوري الليبي أبو السنابل منصور ال عقوري الليبي غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
المشاركات: 2,006
افتراضي رد: تفسير قوله تعالى "شرع لكم من الدين ماوصى به نوحاً" للعلامة السعدي رحمه الله

بارك أخي السلفي
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اعترافات "طرقي" قديـم بقلم : الأُستاذ الشَّيخ محمد السعيد الزاهري-رحمه الله تعالى- أبو أسامة سفيان الجزائرى الـمـنـبــر الـــعــــام 0 09-Feb-2013 12:21 PM
تفسير قوله تعالى :"إنما يتقبل الله من المتقين" للإمام ابن تيمية عمر إبراهيم الموصلي الـمـنـبــر الـــعــــام 4 03-Oct-2012 07:08 PM
"النهي عن الصلاة بين السواري" للعلامة المحدث الشيخ محمد ناصر الدين الألباني ـ رحمه الله ـ أبو عبد الرحمان ياسين الأرهاطي الـمـنـبــر الـــعــــام 8 13-Sep-2010 05:40 PM
محاضرة:الشيخ " عبيد الجابري "حفظه الله والتي هي بعنوان" تفسير قوله تعالى "ومن اياته ا معاذ بن محمد صوالحة الـمـنـبــر الـــعــــام 0 28-Apr-2008 04:51 PM
تفسير قوله تعالى: "يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم" محمّد بن عطيّة السّايح الـمـنـبــر الـــعــــام 0 17-Sep-2006 05:24 PM


الساعة الآن 10:36 PM.